Skip To The Main Content

"دو" تتعاون مع دارك ماتر لتعزيز مستويات الأمن الإلكتروني للمؤسسات في دولة الإمارات

Monday, 22 May 2017

أعلنت دارك ماتر، الشركة الدولية المتخصصة بالأمن الإلكتروني ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن توقيع اتفاقية شراكة تجارية مع "دو"، مزود خدمات الاتصالات المتكاملة ومقرها دولة الإمارات، لتقديم مجموعة معززة من منتجات وخدمات الأمن الإلكتروني للمؤسسات في مختلف أنحاء الدولة.

وتمثل هذه الشراكة التجارية- التي تعتبر الأولى من نوعها في الدولة- خطوة مهمة بالنسبة لـ "دو" حيث تكمل حزمتها الحالية من المنتجات والخدمات المدارة التي توفرها لعملائها من المؤسسات الحريصة على تعزيز مستويات أمن بياناتها وحمايتها من التهديدات الإلكترونية. وفي إطار الشراكة، ستستفيد قاعدة عملاء "دو" الواسعة من الخبرات القوية التي تتمتع بها دارك ماتر في هذا المجال.

وبهذه المناسبة، قال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في "دو": "يمثل عامل الحماية الأمنية جزءاً جوهرياً متجذراً في صميم البنية الأساسية لمنتجاتنا. وفي ظل تطور مشهد الأمن الإلكتروني وتزايد تعقيداته، بات من المهم أكثر من أي وقت مضى حماية مصالح عملائنا. ومن هنا تنبع أهمية هذه الشراكة المستقبلية بين ’دو‘ و’دارك ماتر‘ والتي من شأنها فتح آفاق جديدة من الفرص أمام الطرفين وتمكيننا من وضع خبراتنا المشتركة في مجال حلول الأمن الإلكتروني والامتثال في متناول عملائنا الحاليين والمستقبليين من قطاع الأعمال".

وتنطوي الشراكة على فرص كبيرة لكل من "دو" ودارك ماتر على المدى البعيد، حيث سيتعاون الطرفان بموجبها لتوفير مجموعة من الخدمات والحلول ذات الصلة، بما ذلك تقييمات الامتثال والخرق الإلكتروني، وتقييم تطبيقات الجوال والويب، بالإضافة إلى تقييمات الاختراق.

من جانبه، فيصل البنّاي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة دارك ماتر: "لقد رسخت ’دو‘ مكانتها منذ فترة طويلة كمشغل خدمات اتصالات رائد يستشرف المستقبل ويواكب تطوراته، وسرعان ما أدركت أن المخاطر الأمنية الإلكترونية الناشئة تمثل تهديداً حقيقاً لبيانات المؤسسات. وفي الوقت الذي تعمل فيه دارك ماتر على رفع مستوى الحصانة الشبكية ضمن مختلف القطاعات، فإن هذه الشراكة ستمكننا من توفير مستوى مُعزّز من الأمن والثقة لعملاء ’دو‘ في الدولة".

وقالت ميغا كومار، مديرة الأبحاث لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا لدى شركة "آي دي سي": "تحظى الشراكة الجديدة بين ’دو‘ ودارك ماتر بأهمية خاصة لا سيما في ظل التحديات التي تواجهها المؤسسات العاملة في دولة الإمارات عندما يتعلق الأمر بالبحث عن مهارات متقدمة في مجال الأمن الإلكتروني. ودائماً ما يشير صناع القرار في قطاع تكنولوجيا المعلومات في البلاد إلى أن نقص المهارات اللازمة يعد من بين أبرز التحديات التي يواجهها القطاع في هذا المجال. ومن خلال هذه الشركة، بات بإمكان ’دو‘ دعم عملائها بحلول فعالة تعزز حصانتهم الشبكية مستفيدين أيضاً من خدمات استشارات وتقييمات الأمن الإلكتروني من دارك ماتر".

وتم الإعلان عن الشراكة التجارية بين الطرفين اليوم خلال معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات (جيسك 2017) الذي تقام فعالياته في دبي، حيث تشارك فيه دارك ماتر بصفة شريك الابتكار في مجال الأمن الإلكتروني.